الرئيسية | شجرة الموقع | إحصائيات | قائمة الأعضاء | سجل الزوار |إنشاء حساب | اتصل بنا        maroc france        
عضوية جديدة؟
للتواصل مع الموقع | شروط الإستخدام | نهج الخصوصية | أعلن معنا
Loading...
الشرق الأوسط |دولي |عربي |سياسة |إقتصاد |صحة |ثقافة وفنون |رياضة |الأسرة و المجتمع |علوم وتكنولوجيا | صحافة |ملفات وتقارير |أخبار محلية |أخبار عامة |غرائب وعجائب |مقالات |صور |فيديو
جديد الموقع:
بحث متقدم

أبواب الموقع

قائمة المراسلة


حالة الطقس

booked.net

حكمة

الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك

تحويل التاريخ

اليوم: الشهر:

السنة:
من الميلادي إلى الهجري
من الهجري إلى الميلادي

حدث في مثل هذا اليوم

سنة 1949 ـ إنشاء منظمة الدول الشرقية للتعاون الاقتصادي "الكوميكون".
سنة 1974 ـ وفاة الأديب عبد الحميد جودة السحار عن 61 سنة.
سنة 1979 ـ اغتيال المناضل الفلسطيني أبو الحسن سلامة
سنة 1263 - مولد "أحمد بن عبد الحليم بن تيمية"، المعروف بابن تيمية، الفقيه المجتهد، وأحد أئمة العلم في القرن السابع الهجري.
سنة 1973 - وفاة الرئيس الأمريكي ليندون جونسون.
سنة 1988 - وفاة العالم العراقي "أحمد عبد الستار الجواري" عضو المجامع اللغوية في بغداد ودمشق وعمان والقاهرة.
سنة 1993 - تلفزيون الكيان الصهيوني يبث للمرة الأولى كلمة للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في رسالة إلى اليهود دعا فيها إسحاق رابين إلى عقد "سلام الشجعان".
سنة 1992 - فازت الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر بقيادة عباس مدني بمعظم المقاعد.
سنة 1990 - في تونس تسلم الرئيس زين العابدين بن علي رئاسة اتحاد المغرب العربي.
سنة 1991 - العراق يشعل بعض منشآت النفط الكويتية.

صحة جسمك

 سنتيمتر  
 كيلوجرام    
 سنتيمتر  
 سنتيمتر  
النوع: ذكر       انثى

مستوى النشاط
منعدم محدود عالي

مواقع صديقة

الوكالة العربية للصحافة أپاپريس - Apapress مقالات حوارات حوار مع الفنان الأمازيغي لحسين أمراكشي

حوار مع الفنان الأمازيغي لحسين أمراكشي

كُتب بواسطة: عبد القادر مكيات، ونُشر بواسطة: أبابريس
شوهد 8176 مرة، منذ تاريخ نشره في 2012/10/02
قال الفنان الأمازيغي الشهير لحسين أمراكشي، في رصيدي الآن 104 ألبومات غنائية ،أي 630 أغنية وأضاف في حوار خاص، "أنا فنان قريب من الناس وهذا هو سر نجاحي كما عبر عن استيائه من مشكل القرصنة وطالب الدولة كي تتحمل مسؤوليتها كاملة ختى تقضي على هذا المشكل الخطير الذي يهدد الكل، في هذا الحوار نلتقي مع واحد من أغزر الفنانين المغاربة عطاء حيث يصدر أربع ألبومات غنائية في السنة.

 كيف كانت بدايتك الفنية ؟                                                                           
منذ طفولتي وأنا أعشق الغناء لكنني  دخلت المجال الفني العام 1989 ،وأذكر أنني مرة التقيت مع الفنان الرقيق العربي بيجاريفن  فأعجب بأدائي وعزفي  على آلة الرباب ، وهو ما شجعني كي أحترف الغناء ، ومن هنا كانت انطلاقتي.
 حيث سأشتغل مع عدد كبير من الفنانين الكبار ، كالمرحوم مبار أييسار  ، والرايس مبارك أمكرود ، والفنان حسن أرسموك ، وفاطمة تبعمرانت  ، والفنان المعتزل محمد بلفقيه ، والحسين عبييا ، والحسين اوصالح ، وآخرون.
 كم صدر لك من ألبوم حتى الآن ؟      
في رصيدي الآن 104 ألبومات غنائية ،أي 630 أغنية، والغريب فى الأمر، رغم أنني أملك كل هذا الرصيد ،وبحوزتي بطاقة من مكتب حقوق المؤلفين وأغاني الحسين أمراكشي تذاع ليل نهار وفي كل المحطات ، ولا أستفيد من حقوقي ، وبصراحة أجهل السبب
ماهي المواضيع التي تتطرق إليها في أغانيك ؟
أنا فنان قريب من الناس، وبالتالي فكل المواضيع التي تترجم مشاعرهم ،سواء فرحاأو حزنا   أو معاناة ، وكذا مشاكل الشباب وغيرها ،تعالجها أغاني ، إنني أستمع لنبض الناس وأصيغها في شكل أغاني تخلق التوازن النفسي والجمالي عند الجمهور، وهذا من أسباب نجاح أي فنان.
من يكتب لك كلمات أغانيك؟
أنا من يقوم بذلك ، وهذا يجعلني قادرا على وضع لحن يتماشى مع إيقاع الكلمات وما أسشعره من خلال قربي من الناس.
(ماسر نجاحك وتألقك  كل هذه السنوات؟
ليس هناك سر بقدر ما هو توفيق من الله ، مع البحث والتجديد ، والقرب من الجمهور أنت تعرف أن الجمهور هو الدعامة الأساسية لنجاح الفنان وتألقه ، وما دام الجمهور يساندني ولا يبخل علي بحبه ، فإنني سأظل مجتهدا لإرضائه فنيا

هل عانيت من مشكل القرصنة؟
من منا لا يعاني من هذا المشكل  ؟ العديد  من الشركات أعلنت إفلاسها بسبب هذا المشكل الخطير ،على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها في هذا الباب إلى جانب كل الشركاء والمهنيين والنقابات الفنية ، إنه مشكل يهدد الكل ، وبالتالي لابد من الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء الذين يتسببون في القضاء على الرواج الفني ببلادنا.

   في ألبومك الأخير تبنيت طفلا ، وغنيت معه ومنحته اسم لحسن أمراكشي هل فكرت فى تطوير هذه التجربة حتى تحافظ على مدرستك الفنية ؟
كنت دائما أدعم المواهب الشابة ، إيمانا مني أن الميدان الفني يحتاج الى المواهب لتجديد دمائه ، وتجربتي مع الطفل لحسن الزبق لم تأت صدفة  ، فقد قررت تبنيه حين اكتشفت ما يمتلكه من موهبة فنية كبيرة خلال تصويرنا لأحداث الفيلم ، لأنه قام بتشخيص دور لحسين أمراكشي الطفل ، وزاد إعجابي به أكثر حين دخل الاستديو وغنى بطريقة مبهرة كأي محترف ، رغم أنه لم يتجاوز 13 سنة من عمره ، وطبعا يرجع الفضل في هذا للمخرج ، لحسن سرحان الذي اكتشفه اولا ، وأنا فخور بأداء هذا الطفل وأتمنى له مسيرة موفقة إن شاء الله
 (10)دخلت  مجال السينما وصورت فيلما يحكي عن قصة حياتك، كيف كانت هذه التجربة ومن هو المخرج؟
تمنيت دائما أن أكتشف قدرتي على التمثيل ، الذي أعشقه كثيرا ، وبعد 22 سنة في الساحة الفنية ،أتيحت لي الفرصة أخيرا مع المخرج المميز ، لحسن سرحان الذي يمتلك تجربة كبيرة سواء كممثل أو كمخرج ، وقد ساعدني كثيرا في إبراز إمكانياتي كممثل ،والحمد لله أنني وفقت في ذلك ، وقد كانت تجربة ممتعة خصوصا أنه كان فيلما يتحدث عن قصة حياة الحسين أمراكشي " وهو يعيد الاعتبار لمساري الفني ويؤرخ للفن الأمازيغي في مرحلة عرفت تحولات فنية كبيرة.
واسمحوا لي من خلال منبركم هذا ، أن أشكر المنتج باني موزيك ، في شخص مديرها حسن السياسي وكل الفنانين المشاركين فى الفيلم الفنان حميد الأمغاري وفاطمة السوسي وبريك اتيك ومحمد تايري وحسن براغ ومحمد امنار وآخرون وكل الطاقم التقني وكذلك استوديو المعارف وطاقمه التقني

من هو المغني المفضل لديك ؟
بالدرجة الأولى المرحوم مبارك اييسار ، وهناك  آخرون أستمتع بالاستماع إليهم لكن مبارك اييسار يبقي هو الأفضل رحمه الله

(15نصيحة منك للمبتدئين الشباب ؟
نصيحتي لكل فنان شاب ان تكون له قناعة بحمل الرسالة الفنية لأنها امانة ، الجدية في العمل واحترام الجمهور، إضافة طبعا للموهبة والثقة في النفس .
(16)ما جديد الحسين أمراكشي ؟
إن شاء الله فيلم جديد سيخرج قريبا  ،  "حياة الحسين أمراكشي "وهو يحكي عن طفولتي وعن مساري الفني ، من تأليفي ومن إخراج الفنان لحسن سرحان، ثم هناك شريط غنائي بمناسبة عيد الأضحى وهذا الشريط يحمل رسائل عدة للشباب وأتمنى ان ينال إعجاب الجمهور

تعليقات القراء

أكثر المقالات تعليقاً

أخبارنا بالقسم الفرنسي

أخبارنا بالقسم الانجليزي

كريم عبدالرحيم التونسي المعروف بعبد الرؤوف

فوزالباحث المغربي عدنان الرمال بالجائزة الكبرى للابتكار من أجل إفريقيا لسنة 2015

الإعلانات الجانبية

أضف إعلانك هنا

صور عشوائية

فيديوهات عشوائية

لعبة